الريف العالمة
نهتم بالجانب العلمي والثقافي لبلاد الرِّيف؛ بداية من ساحل بادس غربًا، إلى نهر ملوية شرقًا، مرورًا بنهر ورغة جنوبًا، وصولاً إلى المنطقة الشرقية.

من مخطوط: “قبائل المغرب” – قبائل الريف: قبيلة بقوية

عثرتُ على مخطوط في مكتبة جامعة ميشيغان: “قبائل المغرب في عهد السلطان سليمان” وفيه وصف البيئة التي كانت عليها قبائل الريف؛ بداية من متيوة غربًا، وصولًا إلى تخوم وجدة شرقاً. لتحميل المخطوط كاملا من هنا.

يتكون هذا المخطوط من 105 ورقات. خاليًا من اسم المؤلف.

ملاحظة: كتب هذا المخطوط بلغة غير سليمة، وباللهجة المحلية غالبًا. 

يقول: “قبيلة بقّويَة وَلها جَبَلٌ وأوْطان قليل. وَكثرَة جِبالها الحَجر والعَزف. وفيها وحوش: الحلوف (الخنزير)، والأرنب، والضبوع، والذيب، …، ولها طيور كثير، ولها نهر يقال فيه بادس يكبُّ في البحر. ولها مَدينة في ساحل البَحْر … ولها قصبة مبنية بالجير. وهذا النَّهر المذكور له أغراص من اللشين ولها غلة أخرى يقال فيها كرموص النصارى (التين الشوكي). وقبيلة أخرى تحدّ بها: قبيلة بني ورياغل …”. يتبع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.