رأيك يهمنا

تابعنا

Facebook Pagelike Widget

آخر المنشورات

زوار الموقع

  • 0
  • 21
  • 25
  • 738
  • 3٬296
  • 44٬365
  • 131

[16] أحمد بن علي بن عبد الله الحمامي التمسماني (ت1156هـ)

أحمد بن علي بن عبد الله الحمامي التمسماني

هو: فارس الأبطال وبطل الفرسان، القائد المجاهد؛ أحمد بن علي بن عبد الله الحمامي التمسماني الريفي. أصله من قبيلة تمسمان بالريف الشرقي؛ فرقة أولاد حمامة، أو نسبة لجبل الحمام.

ولد عام 1093هـ ونشأ بتطوان نشأة تتسم بلين الحضارة وخفض العيش. فأصبح جلدًا صبورًا فارسًا مغوارًا وقورًا مطاعًا في قبيلته، كثير الطموح، شديد الاعتداد بالنفس. اجتمعت فيه خصالٌ متباينةٌ وشِيَمٌ متناقِضَةٌ.

بعد وفاة والده القائد علي بن عبد الله الريفي ولّاه المَوْلى إسماعيل مكان أبيه ومَنَحه لقب باشا، فاتسع نفوذه وعظم سلطانه وأصبحت مناطق حكمه ممتدة – من طنجة شمالاً، مرورًا بمصب نهر سبو غربًا، إلى نهر ملوية شرقًا، وصولاً إلى أحواز مدينة تازا عمقًا -. قُتِل في مَعْركة على واد لكوس قرْب القصر الكبير عام 1156هـ. ترَك آثارًا مِن الأبْنية وغيرها بطنجة وتطوان تشْهد بعُلوِّ همَّته.

أسْرَة الحمامي التَّمسماني معروفة ومشْهورة في الرِّيف وتطوان وطنجة، بل امتدَّت فروعها إلى فلسطين حيثُ هاجَر الحاج علي الريفي إلى غزة واستقرّ بها، ولهم هناك مكانة وعزة ورفعة. حصلتُ على وثائق من طرف الأستاذ وائل محمد الريفي أصلاً الغزِّيُّ دارًا ومنشأ. لا تزال هذه الأسرة تحتفظ بلقبها (الريفي) ووثائق نسبها.

عود إلى بدء؛ فأسْرَة القائد الحمامي ألهمت الكثير من الشُّعراء والكتّاب، فألفوا في سيرته كتبًا، وقرضوا في مدحه قصائد؛ وكتبوا في وصفه مقامات، لو جمعت أخباره وما قيل فيه لبلغت مجلدات. فأسْرة الحمامي التّمسماني المجاهدة تستحقُّ أن تفرد بتأليف مستقل: “أسرة الحمامي: صفحات من تاريخ الريف“. وممن ألف في مدحه ديوان شعر المهدي بن محمد الغزال الأندلسي سماه: “نتائج الإحسان ومناهج الصلات الحسان: ديوان نزه شعرية وحدائق نثرية في مدح قائد تطوان“، ووفد عليه أديب الجزائر محمد بن عبد العزيز الموفق الثعالبي وألف كتابًا في الرد على خصمه عمر لوقش سماه: “تنبيه ذوي الألباب ليحذروا من تدليس لوقش الكذاب”. وحينما لقي المترجَم مصرعه أحس عمر لوقش بنشوة الانتصار فكتب قصيدة وصف فيها نفسه بالإمام العادل، وشبه نفسه بالعمرين، بل جعل منزلته مع الأنبياء؛ فرد عليه الأديب الفقيه محمد بن بجة الريفي بقصيدة؛ إبداعٌ في فن الإقذاع .. والبادي أظلم.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ترجمته وأخباره في: نشر المثاني (4/ 43-44)، والاستقصا (7/15)، والأنيس المطرب فيمن لقيته من أدباء المغرب (ص 322- 325 – طبعة حجرية) وعمدة الراوين (2/50-56)، وأعلام المغرب العربي (6/306-311).

شارك هذا المحتوى

أترك تعليقك

الرئيسية

التصنيفات

صوت و صورة

نشرة الأخبار

حالة الطقس

المملكة المغربية حالة الطقس