الريف العالمة
نهتم بالجانب العلمي والثقافي لبلاد الرِّيف؛ بداية من ساحل بادس غربًا، إلى نهر ملوية شرقًا، مرورًا بنهر ورغة جنوبًا، وصولاً إلى المنطقة الشرقية.

[7] وراقون من الريف: البادسي محمد بن قاسم (ت1341هـ)

هو: محمد بن قاسم بن عبد السلام البادسي، من مدينة بادس بالريف الأوسط.

العلامة المشارك نبغ صغيرًا وخاض ميدان العلم وقرض الشعر واهتم بالأدب.

أخذ عن الشيخ محمد – فتحًا – القادري الحسني، والشيخ محمد كنون، والشيخ عبد السلام الهواي، والشيخ عبد الله بن خضرا السلاوي، والشيخ المهدي الوازاني وغيرهم.

كان مولعًا بنسخ الكتب، فنسخ عدة كتب؛ منها: “الجواهر الصفية من المحاسن اليوسفية“، للعلامة أبي العباس أحمد بن يوسف بن محمد الفهري القصري الفاسي المالكي (ت1021هـ). منه نسخة خطية بالمكتبة الوطنية بالرباط تحت رقم 1234د. و”إفادة المرتاد بالتعريف بالشيخ ابن عباد“، لأبي محمد عبد المجيد بن علي بن أحمد الحسني الإدريسي المالكي المَنَالي (ت1163هـ). منه نسخة بالمكتبة الوطنية بالرباط تحت رقم 2301. ومما طبع بخطه: “روضة الأزهار” في علم التّوقيت.

ذهب إلى القصر الكبير واستقر بها فظهر فضله وعلمه وأدبه، فتهافت عليه الطلبة وأقبلوا عليه؛ أمثال الحاج بوسلهام الرميقي وغيره.

من مؤلفاته: “التعريف بسيدي أحمد الشريشي” مخطوط في المكتبة الوطنية بالرباط تحت رقم 1419د.

توفي عام 1341هـ، ودفين بمقبرة الولي سيدي بويحيى الملاح من حومة باب الوادي بالقصر الكبير.

 

ترجمته في: موسوعة أعلام المغرب (8/ 2933- 2934)؛ ونثر الجواهر والدرر في علماء القرن الرابع عشر (ص1408- 1409)، والمنار المنيف في التعريف بعلماء الريف (ص99- 100).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.